اشرف مروان كان جسوسا لاسرائيل حسب ما ذكرضابط سابق في المخابرات الاسرائيلية شاهد التفاصيل- موقع عناكب الاخباري

اشرف مروان كان جاسوسا لاسرائيل حسب ما ذكرضابط سابق في المخابرات الاسرائيلية شاهد التفاصيل- موقع عناكب الاخباري

اشرف مروان كان جسوسا لاسرائيل حسب ما ذكرضابط سابق في المخابرات الاسرائيلية شاهد التفاصيل- اخبار فلسطين اليوم
اشرف مروان كان جسوسا لاسرائيل حسب ما ذكرضابط سابق في المخابرات الاسرائيلية شاهد التفاصيل-موقع عناكب الاخباري

"موقع عناكب الاخباري"

لقد أكد ضابط سابق في المخابرات الاسرائيلية , لقد كان مسؤولا عن متابعة المسؤول المصري الراحل أشرف مروان بأنه كان جاسوسا لاسرائيل رغم النفي من القاهرة  لهذا الامر.

واضافت صحيفة هارتس العبرية عن الضابط الذي يسمى بدوبي , بأن زوج ابنة الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر حاول ان يتواصل مع الملحق العسكري بالسفارة الاسرائيلية في لندن , قبل اشهر من وفاة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1970 , لكن لم يتم الرد على رسائلة .

وقال دوبي الذي يبلغ من العمر 86 عاما ,بأن مروان كان يكن مشاعر سلبية تجاة جمال عبد الناصر , حيث اضافت الصحيفة بأنة كان ضد زواج ابنتة الضغرى منى من مروان.

حيث نقلت الصحيفة ايضا عن دوبي والتي اكدت انه الحديث الاول له للاعلام , حيث قال ان تجنيد مروان كان عن طريق الصدفة , حيث كان هناك لقاء يجمع كل مسؤولين الموساد في اوروبا مع الملحق العسكري الاسرائيلي في لندن , عبر الاخير عن ضيقة من شخص يضل يطاردة ويتصل به باستمرار ويدعى اشرف مروان ,الامر الذي اثار حنق مسؤول الموساد.

واضافت الصحيفة ايضا ان مسؤول الموساد قام بالغاء جميع ترتيباتة للقاء السريع مع مروان , الذي كان سيغادر لندن في اليوم التالي للقاء بالملحق العسكري.

وكان اللقاء الاول بمروان في احد فنادق العاصمة البريطانية في ديسمبر لعام 1970 ,وقام مروان بتقديم جميع التفاصيل عن الجيش المصري.

وكان يطلب اموال كثيرة مقابل المعلومات التي كان يقدمها لاسرائيل , مشيرا الى انة في احد المرات قدم دوبي لة مبلغا من المال مقابل معلومات لكن مروان رفض وطلب 20 الف دولار مقابل المعلومات.

وكان يرفض التحويل البنكي حيث كان يفضل الحصول على اموال نقدية , ولم يستقبل اموال الى حسابة البنكي الا مرة واحدة فقط.

وأضاف دوبي , بأنة كان مروان على اتصال باجهزة الاستخبارات لدول اخرى مثل المخابرات البريطانية , لكن الموساد كان الوحيد الذي يمدة بالمال.

وأضاف دوبي  بان مروان  قدم عدة وقائع ومعلومات للجيش الاسرائيلي ,ومن اهمها اللقاء الطارئ الذي عقد في 5 اكتوبر /تشرين الاول من عام 1973 , وحذر الموساد في اللقاء الذي حصل بين مصر وسوريا بخصوص الهجوم المتزامن التي كان ضد اسرائيل .

واوضح دوبي بأن جهاز المخابرات العسكرية في الجيش الاسرائيلي خلال حرب اكتوبر ايلي زعيرا ,هو من قام بكشف اسم مروان لوسائل الاعلام في سنة 2002, في محاولة لتحسين سجلة بعدما ادانتة اللجنة التي شكلت بعد الحرب واجبرتة على الاستقالة.

وكانت حياة مروان بخطر بعد هذا التصريح ,فعثر على مروان ميتا بجوار البناية التي كان يسكن فيها في لندن عا 2007 ,وبدا كأنة نتيجة لسقوطة من شرفة شقتة  , ونفت القاهرة ان يكون اشرف مروان جاسوسا لاسرائيل واقامت لة جنازة رسمية , وحضرها الرئيس المصري حسني مبارك وكبر المسؤولين المصريين .


المصدر :-
الجزيرة
هارتس

إرسال تعليق

0 تعليقات