القائمة الرئيسية

الصفحات

هل يمكن أن تساعد بعض المضادات الحيوية في علاج الخرف المبكر؟ -موقع عناكب الاخباري

هل يمكن أن تساعد بعض المضادات الحيوية في علاج الخرف المبكر؟ موقع عناكب الاخباري

هل يمكن أن تساعد بعض المضادات الحيوية في علاج الخرف المبكر؟
هل يمكن أن تساعد بعض المضادات الحيوية في علاج الخرف المبكر؟ -موقع عناكب الاخباري

"موقع عناكب الاخباري"


يمكن أن تظهر أعراض الخرف الجبهي الصدغي  ، في وقت مبكر من سن الأربعين , هل عثر الباحثون على طريقة جديدة لعلاج هذه الحالة باستخدام المضادات الحيوية؟


الخرف الجبهي الصدغي ، أو الخرف الجبهي الفص الجبهي ، هو مصطلح جامعي يشير إلى مجموعة من الخرف الباكر في بداية ظهوره والذي يتسم بالضمور التدريجي للفصوص الأمامية في الدماغ ، أو الفص الصدغي .

الأعراض الرئيسية في هذا الشكل من الخرف هي ضعف الوظائف المعرفية والتغيرات الشخصية والسلوكية

يشرح العلماء أن الخرف الجبهي الصدغي عادة ما يكون وراثيا ، ويربطون معظم الحالات بطفرات DNA محددة.


درس العلماء في كلية الطب بجامعة كنتاكي في ليكسينغتون  بالتعاون مع زملاء من مؤسسات بحثية أخرى الجينات المتحورة المرتبطة بالخرف الجبهي الصدغي. 

محاربة مرض الخرف مع المضادات الحيوية؟

يوضح العلماء أن اللاعب الرئيسي في الخرف المبكر في البداية هو طفرة في الجينات التي تنظم إنتاج بروتين يسمى البروجرينولين

يمنع هذا التحور خلايا الدماغ من إنتاج هذا البروتين ، مما يساهم على الأرجح في الأمراض المرتبطة بالخرف.

في دراسة جديدة استخدم الباحثون الثقافات الخلوية لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم وقف الطفرة الجينية التي تحول دون إنتاج البروجانولين.

وكشفت تجاربهم المختبرية أن بعض الأمينوغليكوزيدات ، التي تعد فئة من المضادات الحيوية قد تكون فعالة لعلاج الخرف المبكر.

أضافوا جزيئات المضادات الحيوية إلى الخلايا المصابة ووجدوا أن اثنين من المضادات الحيوية للأمينوغليكوزيد  الجنتاميسين  كانا قادرين على إصلاح الطفرة الجينية ، واستعادة إنتاج البروجانولين إلى حوالي 50-60 ٪.

في الوقت الحالي ، يخطط العلماء لإجراء مزيد من الدراسة لإثبات صحة المفهوم وتأكيد النتائج في نماذج الفأر مع الطفرة الجينية.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات الموضوع