القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا تختفي التربة من الاراضي الزراعية ما سبب تراجع المحاصيل في العالم- موقع عناكب الاخباري

لماذا تختفي التربة من الاراضي الزراعية - موقع عناكب الاخباري

لماذا تختفي التربة من الاراضي الزراعية - موقع عناكب الاخباري
لماذا تختفي التربة من الاراضي الزراعية - موقع عناكب الاخباري
"موقع عناكب الاخباري"

بدون تربة كافية ونظيفة, لن نكون قادرين على الزراعة وانتاج محاصيل كافية .



في ولاية اسمها أيوا والتي تطلق عليها اسم الذهب الأسود تحتوي على غطاء خصب يغطي ولاية الغرب الأوسط .

 تركت آلاف السنين ونما عليها العشب البراري , وتحللت طبقة سميكة من المواد العضوية الضارة على السهول الشاسعة. 

عندما بدأ المستوطنون الأمريكيون حرث الارض لأول مرة في ولاية أيوا ، وجدوا أن الطقس زنوع الارض قد جمعا هذا الغطاء العضوي مع الرمل لتشكيل نوع غني من التربة يسمى التربة الطفيلية. 

لقد أعطت ولاية أيوا واحدة من أكثر التراب خصوبة في العالم ومكنتها من أن تصبح واحدة من أكبر منتجي الذرة وفول الصويا والشوفان في الولايات المتحدة على مدى 160 عاما. 

لكن وجدو مشكلة فيما بعد وهي انخفاض متوسط ​​عمق التربة السطحية في ولاية أيوا من حوالي 35-45 سم وفي بداية القرن العشرين  انخفض بنسبة 15-20 سم . 

ولقد سبب الحرث المستمر والتلوث الناتج من المركبات الزراعية للرياح والمياه بالتخلص من هذا الموارد الذي لا يقدر بثمن. 

وبالتالي أصبحت التربة متدهورة بشدة بسبب مزيج من ممارسات الزراعة المكثفة والعمليات الطبيعية. 

مع ترقق طبقة التربة السطحية الخصبة ، تزداد صعوبة زراعة المحاصيل من أجل الغذاء ,بدون تغيير الممارسات الزراعية وإيجاد طرق عاجلة للحفاظ على التربة ، تبدأ الإمدادات الغذائية العالمية في الظهور بشكل غير مستقر. 

حتى في حقول ايوا التي لا تزال خصبة ، فإن فقدان التربة أمر يدعوا للقلق , ففي عام 2014  فقدت ولاية أيوا ما يقرب من 14 مليون طن من التربة  من أراضي المحاصيل بسبب العواصف التي حدثت .

وأظهرت دراسة أجرتها جامعة في ولاية أيوا ونشرت على 82 موقعا في 21 مقاطعة أنه في الخمسين عاما من عام 1959 ، تدهورت بنية التربة ومستويات المواد العضوية الموجودة بينما زادت الحموضة. 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات الموضوع