اصغر خريجة وطبيبة إقبال الأسعد دخولها موسوعة غينينس مرتين

إقبال الاسعد أصغر خريجة وطبيبة في العالم ، ودخلت موسوعة جيتيتس مرتين متتاليتين .

اصغر خريجة وطبيبة إقبال الأسعد دخولها موسوعة غينينس مرتين


بقلم أ.آلاء شمالي

اقتحمت إقبال الاسعد موسوعة غينيس من أوسع أبوابها، ولأجلها عدلت القوانين .

إنها  النابغة الفلسطينية إقبال الأسعد التي اقتحمت  موسوعة غينيس للأرقام القياسية مرتين الأولى بتسجيلها كأصغر طالبة جامعية، والثانية بتخرجها من كلية الطب كأصغر طبيبة في العالم.

من هي إقبال الاسعد اصغر دكتورة

ولدت الدكتورة إقبال محمود الأسعد عام 1993 في بر الياس لأب فلسطيني ينحدر من قرية "مغر الخيط" التابعة لقضاء صفد.


والواقعة على بعد عدّة كيلومترات إلى الشمال الشرقي من المدينة الفلسطينية (قرب قرية الجاعونة المهجرة - روش بينا) حيث لجأت عائلته إلى لبنان عام 1948.

حازت إقبال على الشهادة الرسمية المتوسطة (البريفيه) وهي تبلغ من العمر عشرة أعوام، ونالت شهادة الثانوية العامة-فرع علوم الحياة بعمر 12 عاماً.


ودخلت وهي بعمر 14 موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية بدون استئذان بعد أن أصبحت أصغر طالبة طب على مستوى العالم إثر السماح لها بالالتحاق في كلية طب "وايل كورنيل" في قطر .


عمر الطبيبة إقبال الاسعد أصغر طبيبة

تخرجت لتصبح أصغر طبيبة في العالم وهي بعمر 20 عاماً فدخلت موسوعة "غينيس" من أبوابها الواسعة.

حصلت إقبال على موافقة رابع أشهر مستشفىً في العالم في أمريكا بعد أن كان الشرط للقبول بها هو أن يكون عمرها 21 عاماً، إلا أنها حصلت بجدارتها على الاستثناء بعدما لمست الإدارة ما يدور في كيان المعجزة الفلسطينية .


كل الاحترام والتوفيق للدكتورة الفلسطينية إقبال الاسعد .


منقول

إرسال تعليق

0 تعليقات