القائمة الرئيسية

الصفحات

وزيرة الصحة في جولة في محافظة طولكرم في إطار المتابعة للحالة الصحية والوبائية

 وزيرة الصحة في جولة في محافظة طولكرم وتجتمع بالمحافظ ولجان الطوارئ والصحة

وزيرة الصحة في جولة في محافظة طولكرم في إطار المتابعة  للحالة الصحية والوبائية


اجتمعت وزيرة الصحة دكتورة مي الكيلة ومحافظ طولكرم عصام أبو بكر وبمشاركة طاقم من الوزارة، مع لجنة الطوارئ واللجنة الصحية على مستوى المحافظة، وذلك خلال اجتماعين منفصلين، وضمن جولة الوزيرة لمحافظة طولكرم في إطار المتابعة  للحالة الصحية والوبائية والاحتياجات المتعلقة بها.


حيث رافقها وكيل وزارة الصحة المكلف دكتور وائل الشيخ، ومدير عام الرعاية الصحية الأولية د. كمال الشخرة، ومدير عام الخدمات الطبية المساندة أسامة النجار والقائم بأعمال مدير عام المستشفيات دكتور نجي نزال ومدراء من الإدارة العامة للمستشفيات. 


وزيرة الصحة في جولة في محافظة طولكرم في إطار المتابعة  للحالة الصحية والوبائية


 وقامت الوزيرة والوفد المرافق لها بجولة في مديرية صحة محافظة طولكرم ومستشفى الشهيد الدكتور ثابت ثابت الحكومي، ومستشفى الهلال الأحمر الذي أصبح مركزاً لعلاج كورونا، واجتمعت بالطواقم الطبية والإدارية في مراكز العلاج التي شملتها الجولة، للاطلاع على سير العمل فيها، والاستماع للاحتياجات اللازمة لزيادة الخدمة المقدمة للمواطنين. 


اجتماع الدكتورة مي الكيلة في طولكرم 

واستعرضت الدكتورة الكيلة الحالة الوبائية في المحافظة، موضحةً أن هذا الاجتماع مع المحافظ أبو بكر ولجنة الطوارئ واللجنة الصحية يأتي في إطار تدارس كسر هذا المنحنى على مستوى جميع المحافظات.


لأن لكل محافظة خصوصيتها بهذا الشأن، موضحةً بأنه تم افتتاح الهلال الأحمر بطولكرم لعلاج كورونا بعد إعادة التأهيل والتجهيز بالأسرة وأجهزة التنفس الاصطناعي، موضحةً بأن الوزارة تستعد أكثر وأكثرلوضع كافة الخطط والاحتماليات لمواجهة الجائحة.


وزيرة الصحة في جولة في محافظة طولكرم في إطار المتابعة  للحالة الصحية والوبائية


وكرمت الوزيرة كلاً من مدير مديرية صحة طولكرم المتقاعد دكتور عبد الفتاح الدرك ومدير مستشفى الشهيد الدكتور ثابت ثابت الحكومي المتقاعد دكتور ربيع نور، تقديراً لجهودكم المتميزة طوال فترة خدمتهم، كما شكرت كافة الطواقم الصحي العاملة لجهودها الكبيرة في خدمة المواطنين ونهضة القطاع الصحي في الوطن. 


وأوضحت الوزيرة بأن مختبر فحص فيروس كورونا سيفتح أبوابه في محافظة طولكرم قريباً، بالإضافة لعدد من القضايا الأخرى التي يجري العمل عليها ومتابعتها من قبل الوزارة والجهات المختصة، مشيدةً بدور المحافظ أبو بكر ولجنة الطوارئ واللجنة الصحية وإقليم حركة فتح بطولكرم وجميع الشركاء والمكونات. 

من جهته أكد محافظ أبو بكر على توجيهات الرئيس محمود عباس " أبو مازن" وقرارات رئيس الوزراء دكتورة محمد اشتيه والإجراءات التي تمت للحد من تفشي فيروس كورونا، وخاصة في الفترة الأخيرة مع ارتفاع المنحنى الوبائي.


وزيادة أعداد المصابين، مثمناً دور وزارة الصحة، ومستعرضاً سجلاً من الأعمال والإنجازات التي قامت بها وزارة الصحة ولجنة الطوارئ منذ بداية جائحة كورونا، من حيث تجهيز مراكز الفرز والعزل والعلاج، مشيداً بدور الطواقم الطبية الصحية  والطب الوقائي، ولجنة الطوارئ وجميع الشركاء على ما بذلوه من جهد وعمل مشترك. 


وأشار  المحافظ أبو بكر إلى أهمية وعي المواطن وكيفية تصرفه، إلى جانب الإجراءات والقرارات للحد من تفشي هذا الفيروس، منوهاً إلى احتياجات القطاع الصحي على مستوى المحافظة وخاصة في ظل مواجهة فيروس كورونا.


حيث أنه قد تم  تحقيق بعض المطالب المهمة والتي أرسلوها سابقاً، منوهاً إلى أهمية أن يتم افتتاح مستشفى  في عتيل، نظراً لكثافة عدد السكان الكبير في منطقة الشعراوية، ومؤكداَ على الحاجة الملحة للكوادر الطبية.


وتحدث المحافظ أبو بكر عن مبادرة متابعة وضع كبار السن والمرضى المزمنين على مستوى المحافظة من خلال تعاون مشترك ما بين مديرية صحة طولكرم، والحكم المحلي عبر البلديات والمجالس المحلية، لتحديد قوائم بالمرضى واتخاذ إجراءات للحفاظ على صحتهم، منوهاً إلى عدد من الملفات والقضايا على مستوى المحافظة والتي تم متابعتها مع وزيرة الصحة. 

هذا وتخلل الاجتماعين مداخلات من أعضاء لجنة الطوارئ واللجنة الصحية، مع الخروج بتوصيات لمتابعتها مع الجهات المختصة ذات العلاقة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات الموضوع