نصائح للحاج الى بيت الله الحرام ونصائح للمتجه الى المدينة المنورة بعد الحج

الحج هو الركن الخامس والأخير من أركان الدين الإسلاميّ فقال صلَّ الله عليه وسلم: “بُني الإسلام على خمسٍ…وذكر وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً”، والحج فرض واجبٌ على كلّ مسلمٍ مرّةً واحدةً في العمر لمن امتلك القدرة المادية والجسدية والنفسيّة وما زاد على ذلك فهو تطوعً، قال الله تعالى:”ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً ومن كفر فإن الله غنيٌّ عن العالمين”، وقد سمّى الله في الآية الكريمة تارك فريضة الحج مع القدرة والاستطاعة كافراً.

نصائح للحاج الى بيت الله الحرام
نصائح للحاج الى بيت الله الحرام 


 نصائح للحاج الى بيت الله الحرام.

فُرض الحج في الإسلام في السنة التاسعة للهجرة الشريفة، وأدى الرسول صلى الله عليه وسلم فريضة الحج في السنة التي تلتها أي في السنة العاشرة، وهي حجة الرسول الوحيدة وسُميت بحجة الوداع؛ لأنّه ودّع فيها المسلمين وأوصاهم واستشعر فيها المسلمون بدنو أجل الرسول عليه الصلاة والسَّلام.


وهذه بعض النصائح للحاج الى بيت الله الحرام :-

نصائح عامة :

  • تجنب الاقتراض لأداء الحج لأنه خطأ، لأن الحج لا يجب إلا على من استطاع إليه سبيلاً.
  • حاول جهدك في تعلم المناسك لئلا تعرض نفسك إلى ما يفسد عملك أو ينقص أجرك وأنت لا تدري.
  • حاول جهدك أن تتمسك بسنة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) حسب طاقتك وظروفك.
  • اعلم أخي الحاج أن تقليد المذاهب لا بد منه في الحج لذلك لا تحاول أن تحمل نفسك فوق طاقتها (لا يكلف الله نفساً إلا وسعها).
  • حاول جهدك أن تتجنب مراقبة الناس وركز على أفعالك وطريقة عبادتك, وذلك لأنك قد ترى أشياء قد تستغرب فعلها من بعض المسلمين وذلك بسبب جهلهم, وتحلَّ بالهدوء والصبر لأن ذلك من عظيم الخلق.
  • تجنب ارتكاب المعاصي وابعد نفسك عن الجدال والشجار.
  • تجنب مزاحمة الناس وإيذاءهم في الطواف والسعي وسائر العبادات.
  • تجنب الاصطدام والاحتكاك بالنساء في الأماكن التي يكون فيها الازدحام شديداً (كالطواف والسعي وفي عرفات).
  • لا تسأل نفسك أو غيرك عن سبب عمل بعض العبادات وحاول أن تسلم نفسك لله تعالى.
  • عليك بالود واللطف مع أهل الحرمين, وإياك والشدة والعنف معهم فإن أهل مكة جيران بيت الله, وأهل المدينة جيران رسول الله (صلى الله عليه وسلم).


نصائح في الطواف :

  1. اعلم أخي الحاج أن الطواف هو تحية الحرم, وهو صلاة ولكن أباح الله فيه الكلام، لذلك يشترط له الطهارة من الحدث الأكبر والأصغر و ستر العورة.
  2. تجنب تطويل الوقوف عند الحجر للإشارة لأن ذلك قد يؤدي إلى زحام شديد.
  3. تجنب المزاحمة لتقبيل الحجر الأسود لأن تقبيله سنة وعدم إيذاء نفسك والناس واجب، والواجب أبدى من السنة والله أعلم.
  4. يستحب أن يكون الحاج في طوافه خاضعاً متخشعاً حاضر القلب.
  5. الموالاة (المتابعة) بين الأشواط في الطواف سنة مؤكدة.
  6. تجنب في الطواف فرقعة الأصابع وتشبيكها, كما يكره الأكل والشرب والكلام بغير الذكر والدعاء.
  7. يكره الطواف مع مدافعة البول أو الغائط أو الريح.
  8. الانتباه إلى جعل الطواف من وراء الحطيم وليس من داخله، لأنه عندئذ يكون الحاج قد طاف ببعض الكعبة و بذلك يبطل الشوط الذي طافه.
  9. تجنب رفع الصوت في الطواف لأن رفعه قد يشوش على بعض الطائفين.
  10. تجنب الرمل في كل الأشواط لأن الرمل سنة في الأشواط الثلاثة الأولى للطواف الذي بعده سعي فقط.
  11. يسن الرمل في الأشواط الثلاثة الأولى والاضطباع في كل الأشواط التي بعدها سعي.
  12. لا يسن للنساء الرمل في الطواف ولا الهرولة في السعي.
  13. تجنب الاضطباع عند الصلوات.
  14. تجنب التمسح بمقام سيدنا إبراهيم وتقبيله وهذه بدعة مخالفة للسنة وكذلك التمسح بجدران الكعبة والله أعلم.
  15. تجنب الإصرار على الصلاة خلف مقام سيدنا إبراهيم بعد الطواف حين يكون هناك زحام شديد, ويجوز في أي مكان من الحرم.
  16. تتجنب النساء إظهار شعرها أمام الرجال عند التحلل (عند التقصير).


نصائح في يوم عرفة :

  1. أحرص على الجهر بالتلبية في المسير إلى عرفة.
  2. تجنب الكسل والفتور في يوم عرفة وتضييع الوقت وانشغل بالدعاء والذكر يقول النبي (صلى الله عليه وسلم): (خير الدعاء، دعاء يوم عرفة).
  3. تنبه إلى استقبال الكعبة عند الدعاء إن أمكن.
  4. احرص على الوقوف في حدود عرفة وليس خارجها.
  5. يجب أن ينتبه الحاج داخل مسجد نمرة أن المسجد ثلاثة أرباعه في عرفات والربع الباقي خارج عرفة لذلك تنبه إلى ذلك وإلا فاتك الوقوف في عرفات فيفوتك الحج.
  6. تجنب الوقوف على جبل الرحمة لأن ذلك سوف يؤدي إلى الزحام وإيذاء الناس.
  7. احرص على النزول من عرفة بعد مغيب الشمس, فبذلك تجمع بين الليل والنهار, فإذا نزلت قبل الغروب فعليك دم.
  8. إياك وسوء الظن بالله أي بأن تشك بأن الله لم يغفر لك, لأنه يكون عندئذ أول ذنب ترتكبه.


نصائح في مِنى :

  1. يجب التأكد من سقوط الحصى في المرمى وعدم الرمي كيفما اتفق.
  2. تجنب رمي الحصى جمعاً دفعة واحدة لأنه لا تحسب للحاج عندئذ إلا حصاة واحدة.
  3. تجنب الرمي عكس الترتيب بل يجب أن تبدأ من الصغرى ثم الوسطى ثم الكبرى.
  4. تجنب الرمي بعدد أقل أو أكثر من الحصى على سبيل التعمد إلا إذا كنت قد شككت في العدد.
  5. لا تهمل الدعاء بعد الجمرة الصغرى والوسطى لأنه خلاف السنة وتفويت لخير عظيم.
  6. لا تدْعُ بعد الجمرة الكبرى (جمرة العقبة) لأنه خلاف السنة.

نصائح للمتجه الى المدينة المنورة بعد الحج.


الحج هو الركن الخامس والأخير من أركان الدين الإسلاميّ فقال صلَّ الله عليه وسلم: “بُني الإسلام على خمسٍ…وذكر وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً”، والحج فرض واجبٌ على كلّ مسلمٍ مرّةً واحدةً في العمر لمن امتلك القدرة المادية والجسدية والنفسيّة وما زاد على ذلك فهو تطوعً، قال الله تعالى:”ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً ومن كفر فإن الله غنيٌّ عن العالمين”، وقد سمّى الله في الآية الكريمة تارك فريضة الحج مع القدرة والاستطاعة كافراً.


فُرض الحج في الإسلام في السنة التاسعة للهجرة الشريفة، وأدى الرسول صلى الله عليه وسلم فريضة الحج في السنة التي تلتها أي في السنة العاشرة، وهي حجة الرسول الوحيدة وسُميت بحجة الوداع؛ لأنّه ودّع فيها المسلمين وأوصاهم واستشعر فيها المسلمون بدنو أجل الرسول عليه الصلاة والسَّلام.


هذه بعض النصائح للحاج او المعتمر بعد آدائه لمناسكه :-

  1. الالتزام بالسنة النبوية بشكل جيد وتوقيرها توقيراً شديداً.
  2. عندما يُوصى الحاج بالسلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من أحد فلا يقل السلام عليك يا رسول الله من (الشيخ، الحاج، المهندس أو الدكتور فلان) بل يذكر اسمه المجرد فقط، لأنه ليس هناك أية مراتب أمام سيد المرسلين (صلى الله عليه وسلم).
  3. الحرص على الصلاة في الروضة الشريفة (لأنها روضة من رياض الجنة)
  4. عدم التمسح وتقبيل جدار القبر.
  5. المشي في المدينة المنورة بسكينة ووقار وأدب شديد (فإنك تمشي على خطى النبي (صلى الله عليه وسلم) والصحابة).
  6. عدم الضحك والتكلم بصوت عالٍ, حيث أن رفع الصوت عند رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يحبط الأعمال الصالحة.
  7. عدم التدخين، إذا كنت من المدخنين فاعمل جهدك أن تقطعه في تلك الأراضي المقدسة لأنه يعتبر من الفسوق وخاصة في مدينة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ويعتبر أيضاً من قلة الأدب مع حضرة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وسلم).

تعرف على مناسك الحج.

الحج هو الركن الخامس والأخير من أركان الدين الإسلاميّ فقال صلَّ الله عليه وسلم: “بُني الإسلام على خمسٍ…وذكر وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً”، والحج فرض واجبٌ على كلّ مسلمٍ مرّةً واحدةً في العمر لمن امتلك القدرة المادية والجسدية والنفسيّة وما زاد على ذلك فهو تطوعً، قال الله تعالى:”ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً ومن كفر فإن الله غنيٌّ عن العالمين”، وقد سمّى الله في الآية الكريمة تارك فريضة الحج مع القدرة والاستطاعة كافراً.


فُرض الحج في الإسلام في السنة التاسعة للهجرة الشريفة، وأدى الرسول صلى الله عليه وسلم فريضة الحج في السنة التي تلتها أي في السنة العاشرة، وهي حجة الرسول الوحيدة وسُميت بحجة الوداع؛ لأنّه ودّع فيها المسلمين وأوصاهم واستشعر فيها المسلمون بدنو أجل الرسول عليه الصلاة والسَّلام. ” تابع المقالة التالية حول نصائح للحاج الى بيت الله الحرام “


اما مناسك الحج فهي كالتالي :-


  • 1-الإحرام : إعلان النية لأداء الفريضة ويتم لفظا بقول “لبيك اللهم حجاً” وبمجرد نطقها تحرم عليه جميع محظورات الإحرام.
  • 2-التلبية : ترديد “لبيك اللهم لبيك” بعد الإحرام مباشرة وحتى رمى جمرة العقبة الكبرى يوم عيد الأضحى.
  • ٣- طواف القدوم : أول طواف للحاج بعد وصوله مكة وهو 7 أشواط حول الكعبة ثم يتنظر الحج بمكة حتى يوم التروية.
  • ٤- يوم التروية : يوم 8 ذى الحجة ويذهب الحاج فى صباحه إلى “منى” ويبيت هناك ويصلى الصلوات فى مواقيتها قصراً وليس جمعاً.
  • ٥- الوقوف بعرفة : يوم 9 ذى الحجة يتوجه فيه الحاج بعد الشروق إلى جبل عرفة ويصلى الظهر والعصر جمعاً وقصراً ويبقى هناك إلى غروب الشمس.
  • ٦- المزدلفة : بعد غروب يوم عرفة ينطلق الحاج إلى “مزدلفة” ويصلى فيها صلاة المغرب والعشاء جمعاً وقصراً ويبيت هناك إلى طلوع الفجر.
  • ٧- رمى الجمرة الكبرى والذبح : صباح يوم العيد 10 ذى الحجة يتوجه الحاج بعد صلاة الفجر إلى “منى” ويرمى الجمرات ثم يذبح ويحلق رأسه أو يقصره.
  •  ٨- طواف الإفاضة : بعد حلق الرأس يتوجه الحاج إلى البيت الحرام ويطوف بالكعبة سبعة أشواط طواف الإفاضة.
  • ٩- الصلاة بمقام إبراهيم : بعد طواف الإفاضة يصلى الحاج ركعتين وراء مقام إبراهيم أو فى أى بقعة من الحرم.
  • ١٠- الصفا والمروة : بعد الصلاة يتوجه الحاج للسعى بين الصفا والمروة سبعة أشواط وبعد الانتهاء يعود إلى “منى” للمبيت بها.
  • ١١- يوم التشريق الأول : بعد صلاة ظهر 11 ذى الحجة يرمى الحاج الجمرات ويدعو الله ثم يذهب إلى منطقة “منى” ويبيت هناك.
  • ١٢- يوم التشريق الثانى : فى يوم 12 ذى الحجة يفعل الحاج ما فعله فى اليوم الأول ثم يرجع إلى منى لقضاء الليلة بها.
  • ١٣- طواف الوداع : فى اليوم الثالث للتشريق يكرر الحج نفس ما فعله أول وثانى يوم ثم يتوجه إلى المسجد الحرام لأداء طواف الوداع من سبعة أشواط.

وبذلك يكون قد أتم الحج .

المقالة السابقة
لا توجد تعليقات
اضـف تعليق
comment url