بعد الحمادى يقود هجوم العراق ضد فيتنام فى كأس أمم آسيا

في مباراة مثيرة ومنافسة، تمكن منتخب العراق من تحقيق فوز ثمين على منتخب فيتنام بنتيجة 3-2 في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات في بطولة كأس أمم آسيا 2023 المقامة في قطر. وبهذا الفوز، أكد منتخب العراق صدارته للمجموعة الرابعة بالعلامة الكاملة، حيث حصد 9 نقاط من ثلاث انتصارات متتالية.

بعد الحمادى يقود هجوم العراق ضد فيتنام فى كأس أمم آسيا


وكان بطل اللقاء اللاعب علي الحمادي، الذي قاد هجوم العراق بشكل رائع، وسجل هدفين مهمين في الدقيقتين 17 و 62، كما صنع الهدف الثالث لزميله منتظر ماجد في الدقيقة 76. وبذلك، رفع الحمادي رصيده من الأهداف في البطولة إلى 4 أهداف، واحتل المركز الثاني في قائمة هدافي البطولة.


وأظهر منتخب العراق مستوى فني وتكتيكي متميز، واستطاع التغلب على المقاومة الشرسة التي قدمها منتخب فيتنام، الذي لم يستسلم حتى النهاية، وسجل هدفين في الدقيقتين 45 و 90 عن طريق اللاعبين تران دوك ترونغ ونجوين تين دونغ. ولكن ذلك لم يكن كافيا لتعديل النتيجة أو تجنب الخروج من البطولة من دون رصيد من النقاط.


وبعد نهاية المباراة، أعرب الحمادي عن سعادته بالفوز والتأهل إلى دور الـ 16، وقال: "أشكر الله على هذا الانتصار، وأشكر زملائي والجهاز الفني والجماهير على دعمهم الكبير. لقد قدمنا مباراة جيدة، واستفدنا من الفرص التي سنحت لنا، وحققنا الهدف الذي جئنا من أجله، وهو الفوز بالمجموعة. أنا سعيد بتسجيلي لهدفين، ولكن الأهم هو أن نكون فريقا متكاملا ومتحدا، وأن نستمر في تقديم أفضل ما لدينا في البطولة".


ومن جانبه، أشاد المدير الفني لمنتخب العراق، الإسباني خيسوس كاساس، بأداء لاعبيه، وقال: "أهنئ لاعبينا على هذا الفوز المستحق، وعلى تصدرهم للمجموعة بالنقاط الكاملة. لقد أظهروا روحا عالية، ولعبوا بشجاعة وثقة، وسيطروا على مجريات اللعب، وسجلوا أهدافا رائعة. كنا نعلم أن منتخب فيتنام ليس سهلا، ولكننا تعاملنا معه بحذر واحترام، ولم نترك له مجالا للمفاجأة. أنا فخور بما قدمه اللاعبون، وأتمنى أن نواصل على هذا المنوال في الأدوار القادمة".


وبهذا الفوز، سيواجه منتخب العراق في دور الـ 16 منتخب الإمارات، الذي حل ثانيا في المجموعة الثالثة، في مباراة مرتقبة يوم الأحد المقبل. أما منتخب فيتنام، فسيودع البطولة من دون أي نقطة، وسيحاول تعويض خيبة أمله في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026.

المقالة التالية المقالة السابقة
لا توجد تعليقات
اضـف تعليق
comment url